كم أفسدت الغيبه من أعمال الصالحين .. (ابن الجوزي)
تحتاج لتدريب نفسك على عدم الغيبه 21 يومًا، ثم انعم بحياتك بعد ذلك!

الثلاثاء، 27 يوليو 2010

موضي والطب ..حكايا-1

مرسلة بواسطة وجـدان في 3:42 م

  • التسميات:


  • *ماشاء الله تبارك الرحمن




    مـوضي ,, ذات الـ 19 ربيعاً .. تعرفت عليها في ممر الجامعه ,,

    ثم بعد ذلك أصبحت كـ أخت لي ..

    مـوضي في الثانوية جاهدت و كافحت من أجل تحقيق حلمها لدخول كلية الطب ,, و كانت ولله الحمد
    فرحتها كبيره بمعدل يؤهلها لدخول حلمها ..

    لكن دائمًا طريق النجاح مرصع بالعقبات ..

    /
    /

    على لسـان موضــي سأكمل لكم القصه :


    خرجت نتيجتي و كلي فرح وسرور بها ،، قدمت على الرغبات و جعلت كلية الطب
     أولها لكن ....... فرق بيني و بينها أعشااااااااااار ..


    و قُبلت في الرغبة الثانية .. كلية العلوم لكن لم أيأس سأجعل من كلية العلوم جسر لأحقق حلمي به ,

    حمدت الله .. وبدأت أفكر في الكلية .. وكيف انهي شروط التحويل....... و عشت أحلامي ..



    ولـــكــــــن سُرعــــــان مــــا تبخر كل شيء ...
    والــــــــدي الحبيب ...



    رفض دخولي للجامعه بأسرهـــــــــــــا

     
    ماذا جرى يا أبي ......... لاتحرمني من حلم الطفوله ........ كيف أجلس
     في المنزل لم أعتد على ذلك :(


    ولا جـــواب من والدي .. ســوى أنه مقتنع تمامًا بأنه لا جامعه ..

     
    بكيت و بكيت و بكيت حتى ملنــي البـــكـــــــاء :(


    لم أجد من يسخر والدي لي ...... لا أمي و لا كلماتي .. فهو يخاف علي من جموع
     الرجال في الجامعه :(
    أتــى يـــوم تسجيلي .. ولم أذهب لأسجل .. لكن كان هناك بصيص أمل يضيء لي ،
    مؤمنة تمامًا بأن ربي لن يتركني ..

    و تـــذكــــرت ..

    {أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ
     أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ }النمل62


    ليلتها لم أنم .. أقفلت باب الغرفه علي وجلست أصلي وأبكي وأقرأ القرآن وأصلي و أدعو و أشعر بأ
    ن كل آية موجهه لي و أشعر بأن ربي قريب مني يسمعني .. و يجيبني بآياته .. ظللت على هذا الأمر
     إلى صلاة الفجر و دموعي لم تقف إلى صلاة الفجر و مناجاتي للعظيم الجبار لم تكف .. وكانت حق المناجاة ..


    لدرجة أن دعيت : ياارب يأتي والدي بعد صلاة الفجر ليخبرني بأن أذهب لأسجل المواد ....


    ثم نمت بعد الصــلاة , و استيقظت الظهر , فقلت في نفسي لم يأتي إلي والدي بعد الصلاة ليبشرني :(


    فصليت الظهر ثم نمت ,, و على الساعه الـ 5 سمعت طرق الباب فاستيقظت و فتحت الباب
     على مضض وإذا بها والدتي تضــمنـــــــــــــــــــــــــي ثم تقـــــول أبشـــري فوالدك قد وافق ..


    يااااه حييينها بكيت ,, و قلت لها .. ربي ربي قد استجاب لي ربي لم يردني


    الحمدلله الحمدلله الحمدلله الحمدلله ..


    *أتعلمون حينما استفسرت عن سبب تغير رأية ,فوجدت أنه خرج بعد صلاة الفجر

    و قد حادث أناس عن كلية العلوم فأطمئنوا قلبه .. ثم وافق ..

    *سبحان ربي القريب المجيب ..

     
    في الغد ذهبت وكلي فرح و أمل وهمه عالية قوية لأن أسجل موادي ..

    دخلت صالة القبول .. و أخذت أنظر وأراقب آآه لأسأل الحارس هُناك ..


    سألته و عرف أن تسجيلي قد مضــى .. فرفص دخولي لتسجيل .. وقال بأنه انتهى دوري


    لا تسألوني عن حالتي .. عن ضيقي .. أظلمت الدنيا بعيناي فلم أكد أفرح إلا
     و أصدم بـ شيء أقوى ..

     
    لم أذهب للمنزل .. فمن سخر قلب والدي لي .. سيسخر لي عمادة التسجيل. .
     
    جلست على الكرسي و تنبهت إلى أن الاستغفار يجعل من كل ضيق مخرجا ..


    فجلست أستغفر و أستغفر إلــــى أن أتى المسؤول فأخبره الحارس ..



    وكانت المفاجأه أن وافق على دخولي ,, و دخول طلبة أيضًا قد مضى تسجيلهم ..

    سجلت المواد .. وحمدت الله كثيرا و ظللت أمشي على استحياء من فضل ربي ..

    وجلست أفكر كيف لي أن أرضي الله علي .. سأفعل و سأصوم و و و و و



    ففضل ربي عليّ كبيييييييير ,!


    أتعلمون ؟


    مواقفي كثيرة .. وفي كل مره أرى فضل ربي علي فيها .. و


    ومما زادني شرفاً وتيها .. وكدت بأخمصي أطأ الثريا ...
    دخولي تحت قولك يا عبادي .. وأن صيرت أحمد لي نبيا ..




    http://www.mashahd.net/view_video.php?viewkey=06436d05d3eec1d86da8


    ((((( شاهدوا الفيديو )))))


    أنا الآآن في السنة الثانيه وعلى وشك الانتهاء منها... لم تفتح لي مقاعد كلية الطب.
    .منهم من يقول لا امل ان تفتح هذه السنه ومنهم من يقول يوجد مقعدان ومنهم من لا يعلم .. لكن
    لا أزال موقنه في ربي .. فمن سخر لي الجميع طوال السنتين سيسخر لي هذه الأشهر ..
    ربي معي .. و سينصرني بإذن الله ..


    لاتنسوني من دعواتكم ..



    -- -----نراكم في حكايا أخرى :)

    14 التعليقات:

    قطرة وفا يقول...

    ما شاء الله لا قوة إلا بالله

    " وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ "

    الله يوفقها و ييسر لها طريقها في الاخرة قبل الدنيا


    قصة جميلة :)

    Seema* يقول...

    قولي لها بأن لا تيأس لأنها تملك الإيمان والعزيمة والرغبة والطموح! :)

    من القلب ندعيلها

    غير معرف يقول...

    تلك الفتاة حفظها الله تملك ما لا يملكه الكثير فهي وإن لم تحول لكلية الطيب يكفها هذا التلاصق العجيب فيما تؤمن وما تحقق ..
    والله لانها تستحق كل الدعاء الصريح الطيب في ظهر الغيب وفقها الله وكان لها المعين في ما تطلب..

    قـمـاشـة يقول...

    *أتعلمون حينما استفسرت عن سبب تغير رأية ,فوجدت أنه خرج بعد صلاة الفجر

    و قد حادث أناس عن كلية العلوم فأطمئنوا قلبه .. ثم وافق ..

    وااي سبحان الله
    كش شعر ينبي عند هالجملة ..

    ماشالله الله يوفقها ويسهل أمورها

    Youmna يقول...

    هذا اليقين ، والإيمان .. هذا ما نحتاج إليه ،،
    هذا ما يميّزنا عن غيرنا .. اليقين .. ثمّ اليقين ،،
    كم أنا بحاجة إلى مثل هذا المقال ،،
    فأنا أمرّ بظروف مشابهة ..
    بل أكثر قسوة .. وتكاد عيناي تتبرأ منّي من هذه الدموع التي انهمرت منها ..
    كم أشعر بالألم .. والظلم !!
    قد شعرت به سابقا .. ولجأت إلى الله .. هو ملاذي بحقّ ..
    واليوم شعرت بألم يعتصر قلبي عند صلاة الفجر ..
    فانكببت راجية المولى أن ييسر .. ويحفظ ..فهو الواحد الأحد ..
    ووجدت هذه المقالة المطمئنة ،،
    التي ترشدني .. إلى أن "كوني واثقة وأجعلي ظنّك بالله كبير" ..
    جميعا لدينا قصص مشابهة يا وجدان ..
    قصص كموضي المصرّة الواثقة المؤمنة والمتفائلة ..
    ولكن لا أدري لماذا ننسى!

    ثبّتك الله موضي ، وزادك يقينا .. ووفقك لما تتمنيه ..
    وجوزيت خيرا صديقتي وجدان لهذا السرد ..
    الذي أمسك بيدي ..
    وعاونني على النهوض مرّة أخرى ..
    وأن أرى ما أنا فيه ..
    هو الأفضل ..
    وهناك الأسوأ ..
    ولكنّ جميعه يُمحى مع كلمة "الله" ..


    جزاك الله خيراً ..

    فيلسوف يقول...

    سبحان الله :)

    قصى تبعث الامل :) و السعاده

    صحيح ان الله قريب منا

    الله يوفقها يا رب و يحقق امانيها

    فيلسوف يقول...

    شكرا ثم شكرا ثم شكرا

    الفيديو اكثر من رائع بالفعل اقشعر بدني وانا اسمعه

    يالله .... كم تتشابه هذه القصة مع قصصنا

    الله يغفر لنا و يرحمنا برحمته

    ويثبتنا و يعينا على طاعته

    موناليزا يقول...

    قد ايه ربنا كريييييييم

    أمن يجيب المضطر اذا دعاه

    Mousa Almohsen يقول...

    ما شاء الله تبارك الرحمن
    سبحان الله، ربي لا يخيب من دعاه
    بالتوفيق أختي "مـوضي"
    ما راح ننساكِ من الدعاء
    ربي يوفق الجميع لكل ما فيه صلاح
    قصة جداً مؤثرة، تأثرت بها كثييييراً
    ^_^ ^_^

    ابو فارس يقول...

    السلام عليكم
    تسلم الانامل
    وكل عام وانت بالف خير
    تحياتي

    soul يقول...

    ماشاء الله سبحان الله
    ربي يوفقك إن شاء الله ويوفقنا
    ^_^ ^_^

    وجـدان يقول...

    حياكم الله جميعًا , سعدت اختنا موضي بتعليقاتكم ودعت لكم جميعا .

    شكرًا لكم .

    غير معرف يقول...

    السلام عليكم ...

    لا يسعنى الا قول ( كن مع الله يكن معك )

    والله يوفق موضي وصاحبة المدونة

    قلم جميل .

    بود

    a7baby يقول...

    ياااااه
    فعلاً فضل الله علينا كبير نبقى عاجزين عن رده؛
    لكن لا أقول سوى :اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ،

    الواحد لما يدعي يكون موقن بالإجابة مثل ما كانت زميلتنا موضي و أكتر
    يستشعر كم أن الله قريب جداً كم أنه رحيم
    و أنه سيستجيب حتماً
    هذا الشعور وحده يرضي المرء و يسكب الاطمئنان في قلبه،

    تابعي يا وجدان
    و زيدينا من جمال قلمك (=
    شكراً لكِ 3>

    إرسال تعليق

    أتشرف بما يخطة "كيبوردكم" :) ..